خطر مجفف اليدين لن يخطر ببالك !

486

جنى أخبار –

معظنا يستخدم مجفف اليدين بدون وعي بأن هناك خطر مجفف اليدين لن يخطر علي بالك فهو متواجد في كل الحمامات التي تستخدمها تقريباً . وذلك لأن  الحمامات هي المكان الرئيسي لتواجد البكتريا والميكروبات المسببة للأمراض في جميع أنحاء يديك . ومع ذلك بالرغم من التحذيرات المختلفة فالأشخاص لا يتمكنوا من تنظيف اليدين بشكل جيد .  يوصي الخبراء بإستخدام الصابون المطهر عند اليدين ومنشفة  قطنية حتي تضمن لك خروج جميع الميكروبات من يديك . في حين أن مجفف اليدين يعتمد علي دفع كمية من الهواء القوية لكي تجفف اليدين بسرعة فائقة وتجعلك تشعر بالإنتعاش سريعاً ولكنه قد يجعلك الأخرين من حولك مرضي . وقد نشرت دراسة تحذر من إستخدام مجفف اليدين . يمكنك قراءة خطر مجفف اليدين الذي يهدد حياتك وحياة الأخرين في هذه المقالة .

 

خطر مجفف اليدين لن يخطر ببالك !

قد لا تكره مجففات اليد الكهربائية التي تزين جدران المراحيض وتري بأن الحصول علي مجففات اليد أفضل بكثير من إستخدام  المناشف الورقية وأنه وسيلة لإنقاذ البيئة من طن مناشف الورقية المستخدمة وربما تعتقد بأنه التجفيف بالهواء أكثر صحة من مسح اليدين بالمناشف الورقية . حسناً فمن المؤكد أن مجففات اليد هي أفضل للبيئة ولكن في الواقع أنها أكثر شراسة وضرر عنهم .ربما لم تفكر في حقيقة الخطر المحتمل عند إستخدام مجفف اليد والتي أكدته دراسة حديثة وظهرت نتائج مثيرة للقلق .

 

وقد ذكر الباحثون منذ فترة طويلة أن مجفف اليدين يمكن أن يطلق البكتريا في الهواء بالمقارنة مع المناشف الورقية التي تقضي علي كل شئ تقريباً . يؤكد الباحثون أن مجففات اليدين النفاثة  تعد إشكالية ضخمة لأنها تطلق المزيد من الفيروسات في الهواء والتي تبقي لفترة أطول من الزمن وتصل إلي مسافات أبعد بكثير . وفقاً لما ذكره الباحثين مؤخراً في مجلة علم الأحياء الدقيقة التطبيقية أن هذا الأمر يشكل مصدر قلق  خصوصاً بأن هذه الفيروسات تحتوي علي بكتريا معدية يمكن ان تترك العدوي في الهواء والأسطح وعدد من الجسميات والفيروسات التي تثير العدوي .

خلص الباحثون أن نتائج هذه الدراسة تثير إلي أن الأماكن التي تزداد فيها الأمور المتعلقة بالنظافة والعدوي ذات أهمية قصوي، وتحتاج إلي إعدادات الرعاية الصحية وصناعة الأغذية ويجب النظر عند التواجد في هذه الأماكن لإختيار طريقة التجفيف اليدوي .

وفي هذه الدراسة قارن الباحثون باتريك كميت وكيث ريداوي من جامعة وستمنستر بين الفيروسات الصادرة من المناشف الورقية والفيروسات الناتجة عند مجفف اليدين . وجد الباحثون أن هناك فيروس يطلق عليه MS2  وهو فيروس متنقل يقوم بنشر الفيروسات بين الأفراد ينتشر بعد تجفيف اليدين بإستخدام المجفف . وظهرت هذه الفيروسات في براز الأشخاص المصابين بالأمراض المعدية الحادة مثل فيروس نورفيروس والفيروس العجلي وكمية من الجسميات الفيروسية التي تلتصق بالكفوف القذرة .

أخذ الباحثون عينة من الفيورسات التي تتطايرت علي جدران الحمام وجدوا فيروس MS2   ويتسبب عنه الإصابة بالعدوي الفيروسية وأن الفيروسات تسقط علي بعد يصل إلي 3 أمتار وبالمقارنة مع المناشف الورقية نجد أن الفيروسات التي تنتشر بسبب مجفف اليدين أكثر 190 مرة من الفيروسات التي تنتشر بسبب المناشف الورقية . حتي أن هذه الفيروسات تستمر موجودة في المكان  بعد مرور 15 دقيقة من الإستخدام .

ولكي تحمي نفسك من خطر العدوي الفيروسية أثناء التواجد خارج المنزل يفضل إختيار المناشف الورقية بدلاً من مجفف اليد وإذا لم يكن لديك إختيار المناشف الورقية يمكن اللجوء إلي أي نوع من المناشف المختلفة أو حاول عند الخروج تجهيز مناشف ورقية أو قطنية صغيرة معك في حقيبتك خاصة بك لإستخدامها عند الحاجة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.