في شهادة وطن دماء وصفي حية في قلوب الاردنيين

84
  1. جنى أخبار – (ختام جباره)
    في شهادة وطن دماء وصفي حية في قلوب الاردنيين.
    كان راديو عمان قد قطع برامجه العاديه في الساعه 5،15 بتوقيت جرينش ، وأخذ يذيع موسيقى كلاسيكيه دون اذاعة النبأ.
    ثم ارتجل مذيع الراديو قصيدة قالها فيها
    ان التأريخ يكتب بدم الشهداء،وقد نما الأردن بفضل جهودنا ونحن فداء للأردن،وسوف نضع ألحق في نصابه،ونتقبل الموت في سبيل الأردن بصدر رحب.
    بعد ذلك أعلن نبأ استشهاد وصفي التل في 28/11/1971.
    واليوم تعود ذكرى استشهاد الشهيد وصفي التل لتجمعنا ولتعيد لنا زمنا مشرقا من الماضي الذي ما زال حيا في البال والقلب.
    واليوم طوى الأردنيون عاما جديدا من التحديات ، والانتصارات الممزوجه بالاحزان،وسطر شهداء الوطن الغالي،تضحيات وانتصارات وطنيه بامتياز،من أجل بناء الوطن.
    هذا اليوم أحيا الأردنيون الذكرى السادسة والاربعين لاستشهاد وصفي التل.
    قضى من أجل الوطن،واستشهد في سبيل مبادئه الكبيرة.
    شارك في حفل التأبين الذي أقيم في منطقة الكمالية طريق السلط عدد من الشخصيات السياسيه والحزبية وشقيقة الشهيد وصفيه التل وابنة اخيه،هديل عبدالله التل ومدير المتحف الدكتور محمد الطرمان الازايده.ومحمد ربابعه من الوصفيون الجدد.
    وقرأت الفاتحة على ضريحه.والقاء
    قصائد وكلمات وهتافات اليمه أطلقت خلال التجمع .
    وصفي الغائب جسدا الحاضر في روح الاردنيين ،
    رحم الله الشهيد وصفي وسائر شهداء الوطن الأبرار ، وحفظ الأردن حرا مستقلا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.